المَقْوَلة والنموذج الأصل في الصورة التوضيحية في المعجم المدرسي

نماذج من المعجمين المدرسيين المجاني المصور لجوزيف إلياس ومعجم  لوروبار للصغار 

Catégorisation et prototype de l'illustration dans les dictionnaires scolaires : Le dictionnaire illustré de Joseph Elias et "Al-Majānī" de Robert Benjamin

Categorization and prototype of illustration in school dictionaries: The Illustrated Dictionary of Joseph Elias and “Al-Majānī” by Robert Benjamin

كريمة بوعمرة

كريمة بوعمرة, « المَقْوَلة والنموذج الأصل في الصورة التوضيحية في المعجم المدرسي », Aleph [], Vol 9 (4) | 2022, 06 October 2022, 26 November 2022. URL : https://aleph-alger2.edinum.org/6821

أحاول من خلال هذا المقال تطبيق مفهوم المقْوَلة والنموذج في المعاجم المدرسية وأستعين بنموذج المعجم الفرنسي لوروبار للصغار (Le Robert Benjamin)، والمعجم المصور لجوزيف إلياس» المجاني«، حيث نبين مفهوم المقْوَلة والنموذج في الصورة التوضيحية، باعتبار أن الطفل يقوم بعمليات المقْولَة في مرحلة مبكرة استنادا إلى نظرية روش.

وقد تعرضت لمفهوم المقولة عند روش(Rosch)، والتصنيفات التي انتهجتها، واستنادا إلى هذه النظرية، حللت كيفية استثمار المعاجم المدرسية لهذه النظرية، فيما يتعلق بمَقْوَلة الحيوان، وتوصلت إلى ثغرات في تطبيقها؛ حيث حقق » لوروبار للصغار« هذا التقسيم مع بعض الهفوات في التصنيف، أما في معجم المجاني المصور العربي فنجد أخطاء في مَقْوَلة الحيوان التي تظهر في الصورة، ما يؤثر على اكتساب الطفل للغة، عندما يقرن الدال بمدلول خاطئ.

À travers cet article, nous essayons d’appliquer la notion de catégorisation et prototype dans les dictionnaires scolaires, nous utilisons comme exemple le dictionnaire scolaire Le Robert Benjamin et le Dictionnaire illustré de Joseph Elias al-Majānī, ou nous montrons le concept de la catégorisation de l’image dans l’illustration, étant donné que l’enfant effectue la catégorisation dans une phase précoce, d’après la théorie de Rosch.

J’ai exposé la notion de catégorie chez Rosch, et les classifications qu’il a adoptées, et à partir de cette théorie, j’ai analysé comment les dictionnaires scolaires s’investissent dans cette théorie par rapport à la catégorisation d’animal, et j’ai trouvé des failles dans son application. Là où le Robert Benjamin a réalisé ce classement avec quelques lacunes dans la classification, alors que dans le dictionnaire illustré de Joseph Elias al-Majānī, on trouve des erreurs dans la catégorisation d’animal qui apparaît dans l’image, ce qui affecte l’acquisition du langage chez l’enfant, lorsqu’il relie le signifiant et le signifié erroné.

Through this article, we try to apply the notion of categorisation and prototype in school dictionaries, we use as an example the school dictionary Le Robert Benjamin and the Illustrated Dictionary of Joseph Elias al-Majānī, or we show the concept of categorisation of the image in the illustration, given that the child performs categorisation in an early phase, according to Rosch's theory.
I have outlined Rosch's notion of category, and the classifications he adopted, and from this theory, I have analysed how school dictionaries invest in this theory in relation to animal categorisation, and have found flaws in its application. Where Robert Benjamin has achieved this categorisation with some gaps in the classification, whereas in Joseph Elias al-Majānī's illustrated dictionary, there are errors in the categorisation of animal that appears in the picture, which affects the child's language acquisition, when he connects the wrong signifier and signified.

مقدمة

تعتبر علاقة الكلمات بالأشياء في الواقع من الإشكالات الأساسية في الصناعة المعجمية؛ لأن القاموس من المصنفات التي تعكس هذه العلاقة التي حددتها جوزيت ري دي بوف بقولها “بدراسة علاقة الكلمات بالأشياء يكون المعجمي في الإحالة désignation، وليس الدلالة(Debove 1998: 269) ، حيث يطرح إشكال المقولة والتوصل إلى التعريف المثالي بما يوافق التقسيم الأرسطي: النوع الأقرب والسمات الاختلافية، والتضمين الدلاليsémantique incluant (الاسم الشاملhypéronyme) (Rey، 2008، صفحة 104).

إنّ النظرية المعجمية تلتقي مع نظرية روش من خلال تقديم تصنيف لمستويات المقولة، الذي يبدأ من المستوى المجرد(الأعلى) والسمات الأساسية التي تميز المفهوم (Rey، 2008، ص 105)، وتتمثل الإشكالية في كيفية تقديم هذه السمات وتحديد المقولة، لذلك تتدخل الصورة لتحل هذه الإشكاليات في التعريف، بما أنه يصعب اقتراح تعريف مثالي.

وانطلاقا من ذلك، سنعالج في هذا المقال إشكالية المقْوَلة والنموذج الأصل في التعريف وعلاقته بالصورة من خلال فئة مداخل أسماء الحيوان في معجم لوروبار للصغار والمجاني المصور لجوزيف إلياس، والإشكالية التي نطرحها هي: كيف تحصر المقولة في التعريف في المعجمين المدرسيين؟ وكيف يقدم النموذج في التعريف في علاقته بالصورة؟

1. مفهوم المقولة1 عند إلينور روشRosch.E 

تحدد روش المقولة على أنها مجموعة الأشياء التي تعتبر متكافئة؛ فغالبا ما تعين المقولات بأسماء من مثل: كلب، حيوان (Rosch, 1976: 383) وهي تحدد ثلاثة مستويات2 من التجريد تميز المقولات:

1.1. المستوى الشامل:

يمثل المستوى الأعلى أو الأول الذي تتحدد فيه الأشياء في صورتها المجردة وتكون فيها عامة، حيث يصعب الإحالة على السمات الخاصة، والمقولات في هذا المستوى تتركز فيها خصائص قليلة، ومن الاستحالة تمثيلها في المستوى البصري، فالأعم في سلسلة الأسماء الشاملة لا يمكن تمثيلها بصورة ما، فمثلا كلمة حيوان، التي تمثل اسما شاملا تضم مجموعات مركبة من الفئات المختلفة.

2.1. المستوى القاعدي

يعتبر المستوى الأهم الذي تتشكل فيه التسمية المعَينة للأشياء، ويعتبر المستوى الأول الذي تكتسب فيه الكلمات، وهذا لأن الخصائص التي تميز المقولة في هذا المستوى تدرك بسرعة وتكتسب في وقت مبكر توظف بطريقة متواترة (Kleiber, 1990: 108) ، حيث يتوجه إلى الأسماء في المستوى القاعدي للإحالة على الشيء، ويكتسب الطفل الأسماء الحسية أولا في المستوى القاعدي (Rosch, 1976: 382- 439) فهو المستوى الذي يتركز فيه أكبر عدد من الخصائص.

فما يميز المستوى القاعدي هو تركز عدد كبير من المعلومات، وامتلاك عدد من الصفات المشتركة، ويعتبر المستوى الأول الذي تصنف فيه المدركات. وفي هذا المستوى يقوم الإدراك بتقطيع أشياء الواقع (Denis, 1979: 171)، ونجد أن روش تحدد المستوى القاعدي في التجريد بصفته المستوى الذي تحمل فيه الفئة الكم الأكبر من المعلومات، وتكتسب درجة أعلى من المقبولية وفيها تتركز الاختلافات الأكبر بالنسبة لفئات أخرى (Rosch, 1976:  382- 439)؛ ففي المستوى القاعدي (كرسي، سيارة) تتركز أكثر السمات المشتركة بين أغلب أفراد فئة، أما المستوى الشامل فهو المستوى المجرد الذي يتضمن أفراده سمات قليلة، مثل أثاث، وسائل نقل، أما المستوى الأدنى من المستوى القاعدي وهو المستوى التابع مثل (كرسي مطبخ، سيارة رياضية) فيتضمن الكثير من السمات التي تتقاطع مع الأنواع الأخرى «مثلا كرسي المطبخ يتضمن النسبة الأغلب من السمات التي تشترك مع أنواع أخرى من الكرسي».(Rosch, 1976: 382- 439)

3.1. المستوى التابع

يعتبر هذا المستوى تابعا للمستوى القاعدي، فالصفات المشتركة التي تزاد عليه بالنظر إلى المستوى القاعدي لا تكون كبيرة، وظهور الأنواع التابعة يمثل تكثيفا ذهنيا للتصنيف الذي لا تضاف له معلومات دالة، لأن المعلومات الزائدة التي يحملها تنحصر في عدد قليل من الاختلافات الجديدة بالنظر إلى تلك التي يمدها المستوى القاعدي (Kleiber, 1990: 88).

ولكي تتضح لنا العلاقة بين هذه المستويات في تصنيف المقولات يمكن أن نحيل إلى مثال كلب، فالمستوى الشامل هو حيوان، فهو يحيل إلى سمات عامة مجردة، نجد في المستوى القاعدي كلب الذي يحيل على سمات مشتركة، وسمات تمييزية وفي المستوى التابع سبنيلي (épagneul) (من أنواع الكلاب) الذي يحيل على سمات مشتركة مع كلب وسمات اختلافية قليلة، ففي مستوى كلب تتركز المعرفة المختزنة، أما حيوان فتقتصر على بعض السمات العامة، أما سبنيلي فلا يتميز عن الكلب إلا ببعض السمات الإضافية، أما السمات الجوهرية فهي مستمدة من كلب (Kleiber, 1990: 88).

ونجد أن روش تحدد خاصية أساسية في المستوى القاعدي، حيث يشكل المستوى الذي تكون فيه للمقولة المعلومة الأكبر ودرجة مقبولية كبيرة تتميز باختلاف أكبر عن مقولة أخرى(Rosch,1976: 383)

وقد عاينت روش تقسيم الأشياء في الواقع وتنظيمها انطلاقا من المقولات المحددة وفق العناصر التالية:

  1. السمات3المشتركة: تحدد على أنها مجموعة السمات التي تعتبر مشتركة في الفئة المعينة باسم (Rosch, 1976: 390).

  2. حركة آليةmoteur mouvement: وهي الحركة التي يقوم بها الجسم عند اتصاله بالشئ واستعماله (Rosch, 1976: 386)4 تؤلف السمات الوظيفية للشئ.

  3. صورة الشئ: تعتبر صورة الشئ أو شكله من الخصائص الأساسية في التعرف على الأشياء، وربما يكون الشكل من الخصائص البصرية البارزة في التعرف على الأشياء (Rosch, 1976: 386).

  4. المشابهة بين الأشياء: فقد تكون هناك مشابهة في الشكل بين الأشياء في المقولة (Rosch, 1976: 387).

فهذه العناصر المحددة، هي ما يطبع بنية تنظيم الأشياء في الواقع، ويعتبر المستوى القاعدي المستوى المُتضَمن inclusif للمقولات الذي يعكس بصورة تامة ما يلي:

  1. مجموعة سمات مشتركة للأشياء في فئة.

  2. –برنامج حركيmotor programs مشابه يستعمل في أغلب الأشياء في فئة (Rosch, 1976: 386).

  3. المشابهة بين شكل الأشياء في الفئة (Rosch, 1976: 387).

  4. التعرف النسبي على شكل الشيء في الفئة، وتكوين صورة ذهنية له (Rosch, 1976,p387).

ومع اختلاف خاصيات الأشياء في الواقع من خلال العناصر المحددة، فإن النتيجة واحدة بالنسبة لمستويات المقولات:

حيث يعتبر المستوى القاعدي المستوى التضميني الذي تكون فيه السمات مشتركة بين الأشياء في المقولة، و يتضمن برنامجا حركيا مشتركا بين الأشياء، والمشابهة بين شكل الأشياء في المقولة، وهو المستوى الذي يمكن التعرف فيه على شكل الشيء وتكوين صورة ذهنية له في المقولة، أما المستوى التابع فلا يتميز باختلاف يذكر من السمات والبرنامج الحركي المشترك بين الأشياء ومشابهة الشكل عن المستوى القاعدي، في حين يمثل المستوى الشامل المستوى الأعلى من التجريد الذي يتميز بسمات قليلة مشتركة بين الأشياء (Rosch, 1976: 428)، وفي هذا المستوى لا يمكن التعرف على صورة الشئ.

2. النموذج الأصل Prototype

إن المقولات تنظم معرفيا في عناصر items تختلف في درجة نمطيتها أي باعتبار أنها تقدم المثال الأفضل للمقولة (Rosch, 1976: 433) حيث إن أغلب السمات تكون مشتركة بين أفراد المقولة (Rosch, 1976: 433)، والنتيجة التي تتوصل إليها روش أن النموذج الأصل يتبع نفس مبدأ المستوى القاعدي؛ حيث تعرفه على أنه عنصر المقولة الذي يعكس البنية المتكررة في كل المقولة (Rosch, 1976: 433) فالنماذج في المقولات تتيح زيادة المجموعات والمقبولية في المقولة (Rosch, 1976: 433)، ولذلك فإن توسيع5 بنية المقولة وتركيزها في النموذج يجعل للنماذج فائدة في العملية المعرفية (Rosch, 1976: 434) ولذلك فإن المقولات عبارة عن وحدات منفصلة تقوم بتقطيع السمات المتصلة، وتعميم بنية العلاقات في الواقع عندما تكون جزئية (Rosch, 1976: 433) لتشمل باقي عناصر المقولة وإن كانت لا تنطبق عليها، وتتضح العلاقة إذن بين المقولات والنموذج باعتبار أن المقولات المتصلة تنتظم معرفيا في عناصر، تختلف في درجة نمطيتها (Rosch, 1976: 433) أي من حيث ما تقدمه من مثال أفضل في المقولة، والنموذج إذن، مثل المقولة في المستوى القاعدي، الذي ينتج عن التفاعل بين البنية المحتملة التي تأتي من الواقع، وخصائص معارف الجماعة التي تقوم بالمَقْوَلة (Rosch, 1976: 430)، لذلك فإن النموذج يمكن أن يظهر في التعريف في المعاجم، وبما أنه يقع في المستوى القاعدي في المقولات، فإنه يحيل مباشرة على المرجع بتكوين صورة ذهنية للشيء.

وترى بكال صونية أننا نستعين بالمقولة في التعريف من خلال تصنيف الشئ. «فنظرية النماذج أكثر تعلقا بالجزء الأول من التعريف، أي التصنيف وهو وضع عنصر في مقولة...» (بكال، 2017، ص 68)، يتركز إذن النموذج في السمات الأساسية والصورة «إذ يتحقق النموذج في التعريف في شكلين: مجموعة من السمات غير التفريقية أو في صورة وكلاهما محتوى في التعريف الأول بطريقة مضمرة...» (بكال، 2017، الص68-69) وبالاعتماد على ذلك فإن النموذج هو نظرية للتمثيل أي فيما يسمى «... التعريف بالمثال... وهذا بالتمثيل مباشرة، أو في عقد مقارنة بين المعرف والنموذج» (بكال، 2017، صفحة 69) وهي من طرق التعريف فيما يسمى التعريف بالمشابهة الذي سنعاينه في التطبيق.

  1. . الصورة في المستوى القاعدي وإحالتها إلى الشيء: تتخذ الصورة موقعا مهما عند روش، فهي تقع في المستوى القاعدي، ونستطيع في هذا المستوى أن نُكوِّن صورة عن الشيء المُمَثِّل للمقولة، ويعتبر الشكل مصدرا مهما في التعرف على الأشياء تتناوله من وجهتين:

  2. . تَمَثُّل صورة الشئ في الفئة: يعتبر الشكل من الخصائص الأساسية في الأشياء، حيث يكون رسم الظلال أسهل للتعرف، من قائمة خصائص السمات أو زاوية رؤية أجزاء الأشياء، (Rosch, 1976: 386-387) ويعتبر المستوى القاعدي المستوى المجرد الذي يمكن أن نكون فيه صورة للشيء، حيث يمكن أن تمثل المقولات بسنن مادي ندعوه بالصورة (Rosch, 1976: 406) ونتحصل إذن على صورة للفئة، بتكوين بسنن مادي ندعوه بالصورة (Rosch, 1976: 406) ونتحصل إذن على صورة للفئة، بتكوين تَمثُّل مماثل للهيئة المادية للأشياء في فئة. (Rosch, 1976: 406) ويمكن بذلك التعرف على نسبة من شكل العناصر في فئة (Rosch, 1976: 406).

  3. . تشابه في شكل الأشياء في فئة: يعكس المستوى القاعدي التشابه في شكل الأشياء في المقُولَة، وهذا يجعلنا ندرج العنصر في مَقُولَة معينة، حيث إن التشابه الكافي في شكل الأشياء يجعل من شكل أكثر من فرد في المقولة منتميا إليها (Rosch, 1976: 399).

3. مَقُولَة الحيوان في المعجمين المدرسيين لوروبار للصغار والمجاني المصور لجوزيف إلياس 

نحاول من خلال هذه الدراسة، تطبيق نظرية روش، في الشق الذي يخص تقسيم الأشياء الطبيعية، حيث حددت نوعين من الصنافة taxonomies: صنافة للأشياء في الطبيعة، وصنافة للأشياء الصناعية6، الذي يشمل مَقُولَة الحيوان. وهذا حسب نموذج التقسيم الذي حددته روش، و من خلال ما رأينا من العناصر المميزة للمقولة وانتماء الأفراد إليها، والتي حُددت في أربعة عناصر تشكل بنية تنظيم الأشياء في الواقع، حاولنا رصدها في التعريف والصورة التوضيحية في المعجم المدرسي خاصةً، يبين لنا من جهة كيفيات الـمَقْولة عند الطفل، خصوصا في المستوى القاعدي الذي يعتبر المستوى الأكثر تضمينا، ويحيل إلى نظام بنية الأشياء في المقولة.

1.3. مـَـقُولة الحيوان في معجم لوروبار للصغار 

المعجم موجه للمراحل الأولى من التعليم الابتدائي (Le Robert benjamin mon premier dictionnaire, 2015: 4)، لمرحلة سنية تتراوح بين 5 و8 سنوات، وهي المرحلة الأساسية التي يمارس فيها الطفل عمليات الـمَـقولة، التي تظهر في التعريف والصورة التوضيحية من خلال المستوى القاعدي، الذي يعتبر أهم مستوى نحيل فيه على صورة ذهنية، وتتضح أهمية هذا المستوى في اكتساب اللغة، حيث يُعوّل فيه على الإدراك والفهم عند الطفل، ويحاول أن يحاكي قدرات الطفل الإدراكية وذلك فيما يظهر من منطلقات المعجم والمحددة في:

  • التعريف: بفهم أفضل للكلمات المستعملة

  • اكتساب اللغة: بإثراء المعجم المتاح

وتظهر علاقة بين الكلمات والأشياء في الواقع في أولى مراحل التعلم عند الطفل بالنسبة للمبتدئين، حيث يركز في هذه المرحلة على تحصيل معجم كاف، ويعتبر القاموس من وسائل هذا الاكتساب، حيث يذكر في مقدمة القاموس » يتفحص المبتدئون معجمهم عن طريق الصور التوضيحية، فبمساعدة الأستاذ في المدرسة، والأهل في المنزل، يكتشفون أيا من الكلمات تحيل عليها الصورة« (Le Robert benjamin mon premier dictionnaire, 2015: 4)، حيث يعتبر محور كلمة – شئ أساسي في الإحالة على الأشياء في الواقع واكتساب اللغة في هذه المرحلة وتكون الصورة وسيطا ضروريا في هذا الاكتساب، وتتم في المستوى القاعدي عملية الاكتساب، لأنه المستوى الأكثر تضمينا للمَقُولات.

واعتمادا على النموذج الذي قدمته روش، نحاول أن نستعين بالعناصر المكونة للمقولة قصد فحص المستوى القاعدي الذي يعتبر المستوى الأكثر تضمينا للمقولات لنطبقها في الصورة والتعريف في المعجم، ونذكر من هذه العناصر:

  1. السمات المشتركة.

  2. برنامج حركي.

  3. صورة الشئ.

  4. المشابهة بين الأشياء.

اقتصرنا على مقولة الحيوان في المعجم، ورصدنا من خلال نموذج روش مستويات المقولات أي المستوى الشامل والقاعدي والتابع، وفق التقسيم العام لروش للأشياء الطبيعية؛ وقد حددتها بالبيولوجية وفق ثلاثة أجناس في المستوى الشامل شملت: الطير والسمك والأشجار، ثم يأتي المستوى القاعدي فالمستوى التابع.

حاولت تحديد هذه التقسيمات في معجم لوروبار وقد أحصينا 94 مدخلا في المعجم من أسماء الحيوان، اتبعت النموذج الذي قدمته روش فيما يخص تقسيم المقولات، والعناصر التي تنظم بنية الأشياء في الواقع، وفق النموذج التالي:

معجم لوروبار للصغار

المداخل

الشامل

القاعدي

التابع

السمات

البرنامج الحركي

مشابهة الشكل

الصورة

Anguille

Poisson

Anguille

/

/

Ressemble à un serpent

Image 100000000000009E00000111CDF7FA255B896849.jpg

Boa

/

Serpent

Boa

Grand et gros

Étouffe l’animale serrant très fort

Image 10000000000000AE00000136B91DBC18ACE7D3C6.jpg

Kiwi

Oiseau

Poule

Kiwi

Toutes petites ailes long bec

Gros comme une poule

Image 100000000000009C0000011D4AD72DD9F45FD318.jpg

Python

/

Serpent

Python

Grand

Serre très fort l’animal qu’il a attrapé pour l’écraser avant de le manger comme le boa

Image 1000000000000095000000DECF92461C9803D6FF.jpg

Félin

Animaux

Famille du chat

Image 10000000000000B10000011304693929B9B28EE7.jpg

Rapace

Oiseau

Bec recourbé et des griffes

Attrape des animaux les mange vivants ou morts

Image 10000000000000A300000120B155E014D6A5ACD2.jpg

Bison

Bœuf

Bison

Sauvage qui a un large front des cornes courtes une bosse sur le cou

Image 1000000000000131000000DAFC5B7923012C8838.jpg

ابن آوى Chacal

Animal

Sauvage qui ressemble a un renard

Image 1000000000000135000001003CFA93CB097ECE1E.jpg

ثعلب Renard

Animal

Sauvage de la taille d’un chien au museau pointu qui a une longue queue

Image 100000000000010C00000106705320E300C92D13.jpg

النمر الأمريكي Jaguar

Animal

D’Amérique du sud beige avec des taches noires qui ressemble à la panthère

Image 1000000000000108000001095CD3A38B06D0E981.jpg

الفهد Panthère

Animal

Pelage jaune avec des taches noires

(Flicker, 2011)

Image 1000000000000111000000EC508CB6FF8117269D.jpg

المجاني المصور

خفاش وطواط

حيوان لبون

خفاش وطواط

مجنح الأيدي

لا يطير إلا في الليل

Image 10000000000000A60000007E3AD639BEE882848B.jpg

وطواط، خفاش

حيوان

وطواط خفاش

له جسم صغير وجناحان واسعان لا ريش فيهما

سريع الطيران ولا يطير إلا ليلا

Image 10000000000000A60000010989996AC3A1F97624.jpg

عقاب

طائر

عقاب

قوي المخالب، أعقف المنقار، حاد البصر

Image 1000020100000070000000D2AFAD7553DC02C48F.png

فهد

حيوان

فهد

منقط بالأسود

وثاب

أكبر من الكلب وأصغر من النمر حجما

Image 10000000000000A7000000F0BC47415B439EAAC6.jpg

نمر

حيوان

نمر

أرقط مستدير الرأس جميل الشكل

Image 100000000000009E0000010203A4337F96FC71C5.jpg

وقد تبينت النتائج التالية:

  1. يبدو التقسيم الأساسي الذي انتهجته روش فيما يخص اسم الحيوان واضحا في مَقُولة التعريف في معجم لوروبار، ونقصد بذلك المستوى الشامل الذي يضم الطير والسمك، فالإحالة على الشيء في هذا المستوى يكون ميسرا للطفل بتحديد السمات الأساسية ويعد المستوى الشامل فيما يتعلق بمَقُولتي الطير والسمك من التقسيمات الواضحة التي تحدد فيها السمات البارزة عند ذكرها رغم أن المستوى الشامل لا تحدد فيه إلا سمات قليلة بالنظر إلى المستوى القاعدي، ففي المدخل anguille أنقليس يحدد على أنه سمك، وفي مدخل كيوي kiwi يحدد على أنه طير.

  2. . إذا كان تصنيف الأشياء الطبيعية واضحا، كما حددته روش، بالنسبة لمَقُولتي الطير والسمك، إلا أنه لا يتضح تصنيف الحيوان بصورة تامة، عندما حددت روش التصنيفات الكبرى المكونة من: الأشجار والسمك والطير، ولذلك نجد أن في معجم لوروبار يُحدد اسم الحيوان في مقولة الحيوان animal في المستوى الشامل، وعليه تكون الإحالة أكثر تجريدا من مَقُولتي السمك والطير، وهذا يعني أن هناك تبسيطا في تدرج التقسيمات في معجم مدرسي في هذه المرحلة، فتستعمل المقولات الكبرى مثل حيوان على المقولات المعقدة في تصنيف الأجناس، ففي مدخل antilope ظبي يحدد ضمن مقولة حيوان وكذلك في مدخل caméléon حرباء.

  3. نجد من المقولات ضمن فئة الحيوان ما يكون واضحا من خلال السمات البارزة التي تحيل عليها في الذهن تُحدد ضمن مقولات ثعبان serpent وقردsinge التي نصنفها ضمن المستوى القاعدي ففي المدخل chimpanzés شمبانزي نجد أن الحيوان يصنف ضمن المقولة القاعدية قرد، أما المستوى التابع فيدرج فيه المدخل شمبانزي، وكذلك في المدخل boa بواء يتحدد ضمن المستوى التابع الذي يدرج في مقولة ثعبان الذي يعد ضمن المستوى القاعدي.

  4. .ما يميز تقسيم المقولات في المستويات بالنسبة لمقولة الحيوان هو مرونة التقسيم، وعدم وضوحه؛ ففي المدخل agneau حمل الذي يحدد ضمن مقولة خروف mouton يجعلنا نتساءل هل ندرجه ضمن المستوى الشامل أم المستوى القاعدي؟ ثم يأتي مستوى حمل في المستوى التابع، والفرضية الأقرب أن ندرجه في المستوى القاعدي، لأن الإحالة هنا تكون واضحة بالنسبة للمرجع ولأن خروف يمثل المثال الأقرب في ذهن الطفل ولذلك فإنه يتركز في هذا المستوى.
    وفي المدخل بيسون bison يحدد ضمن مقولة ثور وحشي bœuf ما يجعلنا ندرجه في المستوى القاعدي الذي تتركز فيه أغلب السمات أما في المستوى التابع فندرج بيسون، الذي لا يختلف عن الثور إلا في سمات قليلة توضحها الصورة، وكذلك في المدخل سبنيلي épagneul فقد ندرج مقولة كلب في المستوى القاعدي أما سبنيلي فيكون في المستوى التابع الذي يختلف عن كلب إلا في سمات اختلافية قليلة، وفي المدخل فأر الأحراج mulot، يمكن أن ندرج rat في المستوى القاعدي الذي يمثل النموذج الأقرب الذي نحيل عليه أما فأر الأحراج فيشكل المستوى التابع .

  5. . في بعض المداخل، لا تحدد المقولة بوضوح فهي لا تنتمي إلى تصنيف المقولات المعروف كما في المدخل دعسوقة coccinelleحيث تدرج في مقولة (( bêteوليس حشرة ما يجعل الإحالة على صورة أو سمات بارزة صعبا، وكذلك في المدخل نمل fourmi التي تدرج ضمن مقولة حيوان وليس حشرة في المستوى الشامل.

  6. .رصدنا من خلال التعريف مشابهة الشكل الذي يحدد انتماء فرد إلى المقولة، حيث تميز المعجم المدرسي في هذه المرحلة، وقد تتوقف المشابهة عند حد الشكل فقط، دون أن يكون للفردين انتماء لمقولة واحدة، بل قد ينتميان إلى مقولتين مختلفتين؛ كما في المدخل أنقليس anguilleحيث تتحدد فيه المشابهة في الشكل مع الثعبان، وتوضح الصورة هذه المشابهة مع وجود خصائص اختلافية رغم انتمائهما إلى مقولتين مختلفتين تماما.
    وقد تستعمل المشابهة في الشكل لفردين من المقولة نفسها كما في المدخل ابن آوى chacalوثعلب renard، فقد يصعب تحديد السمات الاختلافية، التي لا تظهر إلا بالصورة التوضيحية. وفي المدخل النمر الأمريكي jaguar تتحدد المشابهة التامة في الشكل لفردين متقاربين تماما في المقولة الواحدة بين النمر والفهد panthère وقد تكون المشابهة في الشكل، في صفة من الصفات مثلما هو الحال في المدخل وقواق coucou الذي يماثل الحمام في الحجم وينتميان إلى المقولة نفسها(الطيور)، وفي المدخل كيوي kiwi الذي يماثل دجاجة في الحجم. وتبين الصورة التوضيحية السمات الاختلافية حيث يظهر الفرق بينهما رغم انتمائهما إلى المقولة نفسها(الطير).

  7. إن المستوى الشامل الذي يمثل المقولات في المستوى الأعلى قد يمثل لها بصورة توضيحية لأن السمات في المستوى الشامل قليلة ولا تحيل على صورة ذهنية مثلما هو الحال في المدخل قشريات crustacé، الذي يمثل له بصورة توضيحية لأنواع القشريات. وفي المدخل الحيوانات المفترسة الذي يمثل لها بصورة توضيحية لأنواعها وفي المدخل الجوارح rapace الذي يمثل له بصورة مثال من المقولة (نسور تفترس الفريسة)، وقد يمثل بصورة توضيحية لمستويات أدنى من المستوى الأعلى تبقى في نطاق المستوى الشامل مثلما هو الحال في المدخل سمك poissonالذي يمثل له بصورة مثال، وفي المدخل حشرات insectes، الذي يمثل له بصورة توضيحية لأنواع الحشرات.

  8. تحدد المشابهة في البرنامج الحركي للأفراد في المقولة انتماءها، وهي تظهر في الأشياء الطبيعية، وتمثل النموذج الأقرب من خصائص الشيء حيث نرصد في المدخل عنكبوت araignée مشابهة الحركة المحددة في (تنسج الشبكة وتصطاد فريستها)، وفي المدخل نعامة autruche تظهر المشابهة في الحركة في (تجري بسرعة شديدة، لا تطير) وهي تحدد انتماءها إلى مقولة ما. ونجد أن ما يجمع بين البواء boa والحفاث python هو مشابهة الحركة التي تحدد انتماءهما إلى مقولة واحدة (يلتف حول الفريسة ويخنقها)، حيث يمثل النموذج الأقرب الذي يحيل على الشئ.
    وتظهر المشابهة في الحركة بالنسبة للمقولات العليا أيضا كما نجد في المدخل جوارح rapace (يمسك الحيوانات ويأكلها حية أو ميتة). وفي المدخل القواضم rongeur تتحدد المشابهة في الحركة في (يقضم غذاءه) كما يظهر في المقولات الأدنى في المستوى القاعدي في قرد، مثلا، فالمشابهة في الحركة تظهر في (له رجلان ويدان تحملان الأشياء) ويعتبر النموذج الأقرب بالنسبة للطفل، وفي المدخل ثعبان (يتقدم زاحفا)، وقد تكون المشابهة في الحركة في فردين ينتميان إلى مقولتين متباعدتين كما في المدخل الكنغر kangourou الذي ينتمي إلى مقولة الحيوان، والنطاط sauterelle والمحددة في (يتقدم بالقفز على أقدامه الخلفية).

2.3. المقولة والنموذج في معجم المجاني المصور لجوزيف إلياس

معجم المجاني المصور هو معجم مدرسي موجه للتلاميذ حيث يذكر أن «المعاجم المدرسية العربية... لم تراع تماما رغبة التلامذة في قاموس يلبي كامل احتياجاتهم... وهذا ما أدركه المؤلف، وعمل عليه بمنهجية لغوية ورصانة تربوية... » (جوزيف، 2004) وقد لاحظنا مقولة الحيوان وفق نموذج روش وخلصنا إلى النتائج التالية:

  1. نجد استعمالا للمقولات، من المستوى الشامل في التصنيف المعروف وهذا ما نجده في المدخل أسد الذي يدرج في مقولة حيوان وإوز في مقولة طائر، ولكن نجد إدراجا لمقولات غير واضحة في التصنيف مثل المدخل عقرب الذي يدرج في مقولة دويبة، وسلحفاة التي توصف على أنها دابة برية.

  2. –توجد في اللغة العربية مقولات تعين الاسم الشامل فثعبان وأفعى يدرجان في مقولة حية من الاسم الشامل، وكذلك عصفور في مدخل دوري، الذي نصنفه في المستوى القاعدي وذلك لأن ما يقع في المستوى الشامل هو طائر.

  3. –إن التسمية، التي تحيل على الشيء في المستوى القاعدي تثير إشكاليات فنجد صعوبة الإحالة إلى المرجع، ففي مدخل ابن آوى يذكر الجنس فقط، ولكن لا تحدد السمات في التعريف، رغم أنه يرفق بالصورة التوضيحية، ونجد استعمال تسمية حرذون الذي ورد في لسان العرب في حين المعروف عندنا هو سحلية التي تحيل على المرجع. كما نجد التردد في التسمية فمدخل خفاش يعين باسم آخر وهو وطواط.

  4. –نجد التناقض بين المدخل والصورة التوضيحية ينجر عنه خلل في مستوى الإحالة إلى المرجع، إذ يمكن أن تترسخ صورة تتناقض مع التسمية ومع المرجع؛ فنجد مثلا للمدخلين خفاش ووطواط صورتان توضيحيتان مختلفتان والحقيقة أن الخفاش هو نفسه الوطواط. كما نجد خطأ في التسمية، في مدخل عقاب الذي يتناقض مع الصورة التوضيحية التي لا تحيل إلى العقاب وإنما على النسر، وكذلك في المدخلين فهد ونمر فالصورة التوضيحية، لا تظهر السمات الاختلافية بين المرجعين. وتسبّب كذلك الصورة التوضيحية في المدخل نورس نوعا من اللبس لأنها تحيل على البطرس وليس على النورس.

النتائج 

سمح تطبيق نموذج روش، - فيما يخص تقسيم الأشياء الطبيعية التي تتعلق بمقولة الحيوان في المعجمين المدرسيين لوروبار للصغار والمجاني المصور لجوزيف إلياس- لنا بالتوصل إل النتائج التالية:

  1. معجم لوروبار للصغار:

  • نجد تبسيطا في عملية المقولة حيث يظهر تقسيم روش، بالنسبة لمقولتي سمك وطير، وتستعمل مقولة حيوان على التصنيفات المعقدة لأنها أقدر على الإحالة.

  • تطرح مقولة حيوان إشكالية من حيث مستوى التصنيف فهي تمثل المستوى الشامل ولكنها تستعمل مقولات متفرعة مثل ثعبان وقرد في المستوى القاعدي التي تحيل على سمات محددة.

  • المستوى القاعدي ضروري للتعريف بالمقولات التابعة، وهي من الطرائق التي تستعمل في المعجم للإحالة إلى المرجع.

  • يستعان في التعريف بآلية مشابهة الشكل للإحالة إلى المرجع، ويكون للصورة الدور الأساسي في التوضيح.

  • يستعان بالصورة التوضيحية لتمثيل المقولات الكبرى التي تنتمي إلى المستوى الشامل أو القاعدي.

  • تظهر المشابهة في البرنامج الحركي الذي يجمع بين الأفراد في مقولة واحدة، ويشكل النموذج الأقرب في التعريف.

  1. معجم المجاني المصور

  • تظهر في التعريف مقولات واضحة تمثل تقسيم الأشياء، ولكن تستعمل مقولات غير محددة في التصنيف.

  • توجد مقولات تنتمي إلى المستوى الشامل لا تعين باسم حيوان مثلما لاحظنا في المقولة حية.

  • يحدد المستوى القاعدي بتسميات عدة لا تحيل على الصورة الذهنية وقد يقع التردد في تعيينها.

  • يقع الالتباس بين الاسم والصورة التوضيحية لأن المرجع يعين باسم خاطئ خصوصا إذا مثل بصورة توضيحية، تكرس هذا الخطأ.

خلاصة

إن كيفيات المقولة في المعجم المدرسي لوروبار ملائمة لمدركات الطفل في هذه المرحلة، حيث رأينا تبسيطا في المقولة بالنسبة للمستويات المحددة مما يسهل الإحالة إلى الأشياء الطبيعية، أما النموذج فقد رصدناه في التعريف من خلال مشابهة الحركة وفق نموذج روش، أي ما يوافق النموذج الأقرب الذي يكونه الطفل في ذهنه، أما في المعجم المدرسي المجاني فهناك إشكاليات تطرح في كيفيات المقولة، التي تميل إلى التعقيد المصطلحي في تقسيم الأجناس، والوقوع في الأخطاء في مجال التصنيف، حيث لا تتضح المرحلة التي يوجه إليها المعجم لنحدد المقولات الملائمة.

1 يقابل مفهوم المقولة مصطلح catégorie الذي يتعلق بالمجال الذهني الذي تصنف فيه الأشياء، وما يبرر لنا استعمال هذا المصطلح هو التحديد الذي يعطى له بالقول

2 المصطلح المقابل لهذه المستويات يعين بالمستوى الشامل superordinate، القاعدي basic level، التابع subordinate.

3 تستعمل روش مصطلح attributes المقابل لمصطلح الصفات.

4 حيث ترى روش أنه عند القيام بحركة الجلوس على الكرسي فإن المقاطع اللسانية التي تصف حركة الجسم والأعضاء تكون موافقة لطبيعة وظيفة الكرسي(Rosch, 1976:

5 ترى روش أن السمات تكتسب بنية علاقات في الواقع ويمكن للفرد أن يعرف السمات وبنية العلاقات في الواقع ولكنه يميل إلى أن يوسع من هذه البنية لتشمل كامل

6 حددت روش تقسيم الأشياء باستعمال مصطلح الصنافة البيولوجية biological taxonomies والصنافة غير البيولوجية nonbiological taxonomies(Rosch, 1976: 388)

إلياس جوزيف. (2004). المجاني المصور (الإصدار 4 ). بيروت: دار المجاني.

جاكندوف. (2010). علم الدلالة والعرفانية. (عبد الرزاق بنور، المترجمون) تونس: منشورات دار سيناترا المركز الوطني للترجمة.

صونية بكال. (2016 – 2017) ، البنية الصغرى في القاموس المدرسي، دراسة لسانية تداولية للتعريف والمثال، أطروحة مقدمة لنيل شهادة دكتوراه العلوم،. الجزائر.

Debove, J. (1998). la linguistique du signe. Paris: Armand Colin.

Denis, M. (1979). les images mentales. Paris : presses universitaires de France.

Flicker. (2011, juillet 16). Récupéré sur https://www.flickr.com/photos/joytek/5958654200/: www.flickr.com

Kleiber, G. (1990). la sémantique du prototype (éd. 1 ). paris: presses universitaires de France.

Le Robert benjamin mon premier dictionnaire. (2015). Paris: Le Robert.

Rey , A. (2008). de l’artisanat du dictionnaire a une science du mot. Paris : Armand colin.

Rosch, E. (1976). Basic Objects in Natural Categories. CognitivePsychology(8).

1 يقابل مفهوم المقولة مصطلح catégorie الذي يتعلق بالمجال الذهني الذي تصنف فيه الأشياء، وما يبرر لنا استعمال هذا المصطلح هو التحديد الذي يعطى له بالقول إن " المقولة هي الحكم بأن ذاك الشئ الخاص هو عينة من مقولة بذاتها أم لا " (جاكندوف، 2010، صفحة 161)

2 المصطلح المقابل لهذه المستويات يعين بالمستوى الشامل superordinate، القاعدي basic level، التابع subordinate.

3 تستعمل روش مصطلح attributes المقابل لمصطلح الصفات.

4 حيث ترى روش أنه عند القيام بحركة الجلوس على الكرسي فإن المقاطع اللسانية التي تصف حركة الجسم والأعضاء تكون موافقة لطبيعة وظيفة الكرسي (Rosch, 1976: 386)

5 ترى روش أن السمات تكتسب بنية علاقات في الواقع ويمكن للفرد أن يعرف السمات وبنية العلاقات في الواقع ولكنه يميل إلى أن يوسع من هذه البنية لتشمل كامل عناصر المقولة، رغم أن السمات لا تغطي إلا بعضا من عناصر المقولة. فإذا كانت السمات حقيقية لبعض العناصر فإنه يعتبرها صحيحة لجميع العناصر في المقولة (Rosch, 1976: 430).

6 حددت روش تقسيم الأشياء باستعمال مصطلح الصنافة البيولوجية biological taxonomies والصنافة غير البيولوجية nonbiological taxonomies (Rosch, 1976: 388)

كريمة بوعمرة

جامعة الجزائرAlger 2

© Tous droits réservés à l'auteur de l'article